ورشة عمل حول مستقبل صناعة الأسمنت في اليمن وآليات تطوير جودتها للاكتفاء الذاتي

بدأت اليوم بصنعاء ورشة العمل الختامية لمشروع حملة التوعية المجتمعية بجودة واستخدامات منتجات حماية للمستهلك بعنوان " مستقبل صناعة الأسمنت في اليمن وآليات تطوير جودتها للاكتفاء الذاتي" تنظمها الجمعية اليمنية لحماية المستهلك.
وفي الافتتاح أكد نائب رئيس الوزراء لشئون الرؤية الوطنية، محمود الجنيد، اهتمام الحكومة بتشجيع صناعة الأسمنت في اليمن وتقديم كافة التسهيلات لتطويرها باعتبارها المحرك الرئيسي للتنمية الاقتصادية.
ولفت إلى أن قطاع الأسمنت في بلادنا يمتلك مقومات النمو التي يرتكز عليها الاقتصاد الوطني.
وحث على تبني خطط واستراتيجيات وبرامج لتطوير هذا القطاع الهام وصولاً إلى تحقيق الاكتفاء الذاتي، مؤكدا أهمية تضافر الجهود وتكاملها بين مختلف الجهات لتعزيز العملية التطويرية في صناعة الأسمنت .
وشدد على ضرورة الالتزام بالمواصفات القياسية المعتمدة في صناعة الأسمنت وتطبيق اشتراطات ومعايير حماية البيئة، مثمنا دور الجمعية اليمنية لحماية المستهلك في إقامة هذه الأنشطة والبرامج الهادفة إلى رفع الوعي لدى المجتمع وتعزيز الثقافة الاستهلاكية لاستخدام منتجات الأسمنت في البناء لضمان كفاءتها وجودتها .
من جهته أشار نائب وزير الصناعة والتجارة، أحمد محمد الشوتري، إلى حرص قيادة الوزارة على دعم وتشجيع الصناعات الوطنية ومنها صناعة الأسمنت للمساهمة في قيادة الاقتصاد من خلال التركيز على المجالات التي تحقق النمو وتقلل كلفة الانتاج.
وحث على أهمية التطوير والتحديث المستمر في مصانع الاسمنت لمواكبة المنافسة العالمية في هذه الصناعة الهامة وتلبية احتياجات الأسواق المحلية.. مؤكدا أهمية الخروج بنتائج وتوصيات للارتقاء بصناعة الأسمنت في اليمن وتطوير جودتها.
وأشار إلى أنه سيتم خلال الأيام القليلة القادمة إصدار تحديث للمواصفات القياسية لمادة الأسمنت من قبل الهيئة اليمنية للمواصفات والمقاييس وضبط الجودة.
وأشاد نائب وزير الصناعة والتجارة بجهود الجمعية اليمنية لحماية المستهلك في توعية المواطنين بمعايير الجودة والسلامة لمنتجات الأسمنت.
من جهته استعرض رئيس الجمعية اليمنية لحماية المستهلك، فضل منصور، أهداف ومضامين هذه الورشة والحملة التوعوية والتي تأتي انطلاقا من دور الجمعية في تحسين وتعزيز وعي المستهلك اليمني في مختلف الجوانب .
ولفت إلى أنه تم تنفيذ برامج وأنشطة توعوية إعلامية عبر وسائل الإعلام ومواقع وصفحات التواصل الاجتماعي حول استخدامات مادة الأسمنت وحقوقه وواجباته.
وتتضمن جلسات الورشة على مدى يومين مناقشة الجانب الصناعي والاقتصادي والجانب الفني والبيئي وكذا الدور الرقابي والاشرافي لصناعة الأسمنت والفرص الاستثمارية ومستقبل صناعة الأسمنت في اليمن .
فيما تشمل أوراق العمل واقع وآفاق صناعة الأسمنت في اليمن واشتراطات ومعايير حماية البيئة في صناعة وإنتاج الأسمنت.
حضر الافتتاح مدير عام الهيئة اليمنية للمواصفات والمقاييس وضبط الجودة الدكتور ابراهيم المؤيد، ونائب مدير عام الهيئة الدكتور كمال مرغم، ونائب رئيس المؤسسة اليمنية العامة لصناعة وتسويق الأسمنت قحطان الناظري.