اجتماع بوزارة الصناعة لمناقشة آليات تحقيق استقرار الأسواق

صنعاء ٢١ يونيو ٢٠٢١م (سبأ)
ناقش اجتماع عقد اليوم بصنعاء ضم وكيلا وزارة الصناعة والتجارة لقطاع التجارة الداخلية بسام الغرباني وقطاع التجارة الخارجية عبد الله نعمان سبل واليات تحقيق استقرار الأسواق .
واستعرض الاجتماع بحضور مدراء عموم قطاع التجارة الداخلية خطة الوزارة ومكاتبها في المحافظات في الرقابة على الأسواق وتحقيق الاستقرار التمويني في احتياجات المستهلك من السلع الغذائية بالأسعار التنافسية وتطبيق الية عرض واشهار أسعار السلع الغذائية الأساسية والمنتجات الاستهلاكية وترسيخ الية البيع بالفواتير  إضافة إلى  الاجراءات التي سيتم اتخاذها ضد المخالفين والمتلاعبين بالأسعار وقوت المواطنين وفقاً للقانون ودون أدنى تهاون لحماية المستهلك.
وخلال الاجتماع أشار وكيل وزارة الصناعة والتجارة لقطاع التجارة الداخلية إلى اهتمام الحكومة ممثلة بوزارة الصناعة بالجانب التمويني وتأمين المخزون الغذائي من المواد الأساسية والغذائية ومدى انسيابها وحماية المواطن من كل أنواع الاستغلال.
ولفت إلى أن الوزارة وجهت مكاتبها بالتعاون مع السلطات المحلية لضبط أي ارتفاعات غير مبررة في الأسعار وإحالة المخالفين إلى الإجراءات القانونية .. مشددا على عدم التهاون مع كل من يتلاعب بقوت المواطن.
وشدد على ضرورة قيام السلطات المحلية بدورها المناط بها في الرقابة على الأسواق استناداً لقانون السلطة المحلية والدور التنفيذي والإشرافي والرقابي واختصاصاتها وصلاحياتها المحددة في قانون السلطة المحلية ولائحته التنفيذية بما يكفل حماية المواطن. 
وأوضح الوكيل الغرباني أن الرقابة على الأسواق تعتمد على أسس منهجية وعملية لضمان استقرار الأسعار وتوفر السلع ذات الجودة .. مبيناً أن المخالفات والعقوبات التي تقع على المتجاوزين لأحكام القانون ليست هدفا بحد ذاته وإنما هي أداة لضبط السوق وإلزام المحال التجارية بنصوص القوانين المنظمة للنشاط التجاري.
وبين أن الوزارة تعقد  اجتماعات متواصلة مع كبار مستوردي ومنتجي ومصنعي المواد الغذائية والأساسية  لتنسيق الجهود في ما يتعلق بتوفير احتياجات المستهلكين وبالأسعار المناسبة باعتبار الوزارة شوكة ميزان لتحقيق مصلحة المواطن والتاجر.
من جهته اكد وكيل الوزارة لقطاع التجارة الخارجية ضرورة التنسيق بين السلطات المحلية والمكاتب في الأداء على الميدان كونه الركيزة الأساسية للنجاح في العمل وكذا التعاون والجدية والمصداقية واستشعار المسئولية الهادفة إلى حماية المواطنين خاصة في ظل هذه الظروف الصعبة التي يعيشها الشعب اليمني .
ولفت إلى حرص الوزارة على متابعة توفير احتياج المستهلك من السلع الأساسية والمنتجات الاستهلاكية بالكميات الكافية وحصول المستهلك عليها بالأسعار التنافسية .
وتطرق الاجتماع إلى دور قطاع التجارة الداخلية وجهوده في الرقابة على الأسواق وحماية المستهلك 
 وحصوله على احتياجاته من السلع الغذائية الأساسية بالمواصفات القياسية والجودة المطلوبة بالأسعار التنافسية وتحقيق مستوى أفضل للأداء الرقابي على الأسواق وكذا عمليات التقييم لأداء المكاتب وأوجه القصور في الدور الرقابي على الأسواق وضبط الأسعار للسلع الأساسية والغذائية والمخابز والأفران المخالفة لسعر ووزن الرغيف بجميع أنواعه وكذا التجاوب مع بلاغات المواطنين بهدف تطوير وتحسين العمل والارتقاء به.
وأكد الاجتماع استمرار التواصل مع مكاتب الوزارة في امانة العاصمة والمحافظات والتنسيق معها وبما ينعكس على نجاح العمل الميداني وتحقيق أهداف عملية الرقابة اليومية المستمرة على الأسواق وضبط مخالفات الأسعار.