مناقشة الوضع التمويني بمحافظة ذمار

[10/ابريل/2021]  ذمار 
ناقش اجتماع بمحافظة ذمار برئاسة وزير الصناعة والتجارة عبدالوهاب يحيى الدرة ومحافظ ذمار محمد ناصر البخيتي اليوم، الوضع التمويني وآلية تنفيذ لائحة المخالفات الخاصة بالأسعار.
وخلال الاجتماع بحضور عضوي مجلس الشورى حسن عبدالرزاق وعبده العلوي ووكيل وزارة الصناعة لقطاع التجارة الداخلية بسام الغرباني، أكد الوزير الدرة أهمية تعزيز إجراءات الرقابة على الأسواق وتوفير السلع الأساسية وفقاً للمواصفات المعتمدة وبأسعار تنافسية.
وبين أن الوزارة تنفذ حالياً خطة رقابية بالتنسيق مع السلطات المحلية لضمان استقرار الأسواق وتوفير السلع وبما يسهم في تخفيف معاناة المواطنين في ظل ظروف العدوان والحصار .. مشدداً على تطبيق القانون بحق المخالفين وتكثيف النزول الميداني للرقابة على الأسواق.
بدوره أشار محافظ ذمار البخيتي إلى الدور المعول على مكتب الصناعة في الرقابة على الأسواق وضبط المخالفات.
وأكد دعم السلطة المحلية لجهود وزارة ومكتب الصناعة لضمان تحقيق الإستقرار التمويني وضبط الأسعار.
وكان مدير مكتب الصناعة أحمد البناء، استعرض آليات سير العمل بالمكتب والجهود المبذولة في الرقابة على الأسواق وضبط المخالفين وأهم الصعوبات وسبل معالجتها.
فيما تطرق رئيس الغرفة التجارية الصناعية بالمحافظة محمد داديه إلى أهمية التنسيق بين الغرفة التجارية ومكتب الصناعة لاستقرار الوضع التمويني والحد من التلاعب بالأسعار ومنع الاحتكار .. لافتا إلى أهمية تشجيع التجار على توفير السلع ذات الجودة بأسعار معقولة.
حضر الاجتماع مدير استقرار الأسواق بالوزارة خالد الخولاني ومدير حماية المستهلك عبدالله الضاعني ومدير المرور بالمحافظة العميد علي الوشلي.
إلى ذلك اطلع وزير الصناعة والتجارة ومحافظ ذمار، على مخزن أحد التجار بمدينة ذمار ومستوى توفر السلع والالتزام بالمواصفات والأسعار.
وخلال الزيارة ومعهما وكيل الوزارة الغرباني، أوضح وزير الصناعة والتجارة عبدالوهاب الدرة أن الزيارة إلى محافظة ذمار تأتي في إطار النزول الميداني إلى المحافظات.
وأشاد باهتمام قيادة السلطة المحلية في دعم وتشجيع مكتب الصناعة وحرصها على الاهتمام بالاستقرار التمويني .. داعياً بقية المحافظات إلى الإقتداء بمحافظة ذمار ونشاطها.
وأكد الوزير الدرة حل الأزمات التي وجدت خلال الشهر الماضي في مادة الدقيق من خلال البيع المباشر والذي بدأ اليوم في الحديدة وسيشمل كافة المحافظات ليتم القضاء على الفجوة التي كانت موجودة نتيجة التوقف بسبب المشتقات النفطية.  
وحث المواطنين على التوجه نحو الطحين المركب الذي يحتوي على أنواع الحبوب وقيمة غذائية عالية وعدم الاعتماد على الدقيق الأبيض .. معبراً عن الشكر للمتعاونين في الغرفة التجارية والتجار الملتزمين بالأسعار والمواصفات.
فيما أشار المحافظ البخيتي إلى توجهات القيادة الثورية والسياسية لإصلاح أوضاع مؤسسات الدولة وتفعيل دورها في خدمة المجتمع.
ولفت إلى أن قيادة وزارة الصناعة من السلطات المركزية المتفاعلة والمتعاونة مع السلطة المحلية بذمار .. موجهاً مكتب الصناعة بمواصلة الإصلاح لمواكبة الخطوات التي أنجزت في عملية الإصلاح وبما يسهم في أن تكون محافظة ذمار أنموذجية.
وأكد محافظ ذمار أهمية تفعيل دور مكتب الصناعة، في الاهتمام بالرقابة على الأسعار وضبط مخالفات تزوير العلامات التجارية ودخول المواد المنتهية والتي تشكل خطراً على المواطنين.
وشدد على منع أي ابتزاز للتجار ورجال الأعمال .. مشيراً إلى السلطة المحلية تعمل بالتنسيق مع الوزارة على إيجاد آليات وبدائل لتوفير ميزانية تشغيلية كافية ومستحقات الموظفين
وثمن جهود منتسبي مكتب الصناعة وكافة المكاتب التنفيذية والسلطات المحلية في إنجاح مهامهم رغم التحديات جراء العدوان والحصار.
وتطرق إلى أضرار المواد المضافة للدقيق الأبيض والتي تؤدي إلى موت خلايا البنكرياس، وانتشار مرض السكر .. مؤكداً مساندة السلطة المحلية لجهود وزارة الصناعة في تشجيع أصحاب البيوت والمخابز للاعتماد على الدقيق المركب ليتم الاستغناء عن الدقيق الأبيض.
وكان وزير الصناعة ومحافظ ذمار ناقشا مستوى توفر مادة الغاز المنزلي والجهود التي تٌبذل في توفير احتياج المحافظة من هذه المادة.
وأكد الوزير الدرة ضرورة توفير احتياج المواطنين من مادة الغاز ومنع الاحتكار والتلاعب بالأسعار وضبط المخالفين.
فيما أكد المحافظ البخيتي احتياج المحافظة لكميات إضافية من مادة الغاز لتغطية متطلبات المواطنين .. مشيراً إلى الجهود المبذولة بالتنسيق مع محطات القطاع الخاص وآليات التوزيع والرقابة.
وكان مسئول لجنة الغاز هاشم الوريث، استعرض جهود توزيع الكميات التي تصل من مادة الغاز والرقابة على الوكلاء ومدى الالتزام بالأسعار ومنع التلاعب والاحتكار.
حضر الاجتماع مدير استقرار الأسواق بوزارة الصناعة خالد الخولاني ومدير حماية المستهلك عبدالله الضاعني ومدير مكتب الصناعة بالمحافظة أحمد البناء.