نائب وزير الصناعة : لن نسمح بالتلاعب بقوت المواطن

صنعاء ٥ مارس ٢٠٢١م 
 
 أكد نائب وزير الصناعة والتجارة محمد أحمد الهاشمي ان الحكومة وكافة أجهزتها المعنية لن تسمح بالتلاعب بقوت المواطن وسيتم اتحاذ الاجراءات الصارمة ضد المخالفين والمتلاعبين بالأسعار.
وأوضح نائب وزير الصناعة والتجارة أن النزول الميداني الذي تنفذه الوزارة ومكاتبها في أمانة العاصمة والمحافظات بالتعاون والتنسيق والشراكة مع السلطات المحلية تهدف إلى الرقابة على الأسواق والأسعار وتحقيق الاستقرار التمويني للمواطن. 
وقال " اننا في الجانب الاقتصادي لن نسمح بأن تستغل الأوضاع  ضد أبناء شعبنا ولن نسمح بأن تتحول انتصارات الجيش واللجان إلى هزائم اقتصادية خاصة ونحن على اعتاب انتصارات اقتصادية وعسكرية وأمنية وفي مختلف المجالات ".
ودعا الهاشمي القطاع الخاص الى التعاون مع الحكومة في هذه المرحلة ولو ضحى بجزء من أرباحه تزامنا مع إنجازات شعبنا وكذلك قدوم رمضان المبارك شهر الإحسان والرحمة .. مؤكدا أن الحكومة والوزارة سند للقطاع الخاص في استثماراته وتحقيق شراكة اقتصادية وأن يكونوا شركاء في تحقيق الانتصارات.
واشاد بالقطاع الخاص الوطني والملتزم والتجار الذين يتجاوبون في توفير السلع الغذائية للمواطنين وتخفيض الأسعار لرفع المعاناة عن الشعب في هذه الظروف التي تمر بها البلاد جراء العدوان والحصار المفروض على اليمن .. مبيناً أن الوزارة حريصة على تسهيل أعمال القطاع التجاري ووضع الحلول والمعالجات لأي إشكاليات تواجهه وتطوير وتعزيز الشراكة مع القطاع الخاص باعتبارها شوكة ميزان لحماية مصالح التاجر والمواطن على حد سواء. 
وأكد نائب وزير الصناعة والتجارة أهمية دور الإعلام الايجابي في مساندة جهود الحكومة والوزارة والسلطات المحلية في مواكبة أنشطة النزول الميداني والعمل الرقابي على الأسواق والأسعار وحماية المستهلك وكذا نشر الوعي والثقافة الاستهلاكية السليمة .
كما أهاب بكافة وسائل الإعلام بالتعاطي الإيجابي مع الجهود المبذولة من قبل الأجهزة الحكومية ورصد الإنجازات وأي سلبيات وأوجه قصور بغرض معالجتها وتحري الدقة والمهنية والمصداقية في تناولها وعدم الانجرار وراء الاشاعات والاكاذيب المختلقة والتأكد من صحة أي معلومات تصلها من المصادر الموثوقة قبل نشرها حتى لا تفقد مصداقيتها.
وجدد الهاشمي الدعوة للمواطنين بضرورة التعاون مع الفرق واللجان الميدانية والإبلاغ عن أي مخالفات سعرية أو بضائع تالفة أو منتهية أو مخالفة للمواصفات إلى الرقم المجاني ( 174 ) ليتم اتخاذ الإجراءات القانونية تجاه المخالفين.
وشدد على ضرورة التعاون والجدية والمصداقية واستشعار المسئولية بما يحقق حماية المواطنين خاصة في ظل الانتصارات التي يحققها شعبنا اليمني والجيش واللجان الشعبية على قوى الشر والعدوان.