بدء فعاليات معرض رواد أعمال شو 2020م بصنعاء 

صنعاء 16نوفمبر 
 
 بدأت بصنعاء اليوم فعاليات معرض “رواد أعمال شو 2020م” الذي تنظمه على مدى ثلاثة أيام شركة شو آي كان لصناعة المعارض وتنظيم المؤتمرات بالتعاون مع وزارة الصناعة والتجارة.
 
يتضمن المعرض أجنحة للمؤسسات والشركات الرائدة في اليمن وعرض ابتكارات وإبداعات الرواد الشباب.
 
وفي حفل الافتتاح أكد عضو المجلس السياسي الأعلى جابر الوهباني، أهمية إقامة معرض رواد الأعمال الذي يتزامن مع الأسبوع العالمي لرواد الأعمال.
 
وأشار إلى أن التوجه نحو ريادة الأعمال، توجه خلاق في هذه المرحلة التي تتطلب استنهاض همم الشباب .. مؤكدا أن هذا التوجه هو ما يسعى إليه المجلس السياسي الأعلى في ظل الظروف الراهنة التي يمر بها اليمن لتعزيز الصمود في مواجهة العدوان.
 
ولفت الوهباني، إلى أهمية المعرض الذي يجسد عمليا إنجازات وإبداعات الشباب اليمني الذي يتحدى كل الظروف ويواجه العدوان والحصار بالصمود والإنتاج والإبداع .
 
من جانبه أكد وزير الصناعة والتجارة عبدالوهاب يحيى الدرة، أهمية استمرار إقامة مثل هذه المعارض لرواد الأعمال لتعزيز ثقافة ريادة الأعمال وصولا للإنتاجي الإبداعي الذي يساهم في انعاش الإقتصاد الوطني .
 
وأشار إلى أن الوزارة تحرص على دعم ومساندة المبدعين والمبتكرين ورواد الأعمال في مختلف المجالات ..لافتا إلى أن الوزارة أقرت منذ ثلاث سنوات مجانية تسجيل العلامة والأسماء التجارية دعما منها للمبدعين ورواد الأعمال.
 
وفي الافتتاح الذي حضره وزير الثقافة عبدالله الكبسي ونائب وزير الصناعة والتجارة محمد الهاشمي ونائب وزير الأشغال العامة والطرق المهندس محمد الذاري، أوضح أحمد محمد زبارة وزعفران المهنا، في كلمتيهما عن شركة شو آي كان، أن المعرض الذي يقام للعام الثاني على التوالي يستضيف 50 مشروعا رياديا منها 18مشروع مقدم لمسابقة رواد أعمال 2020م.
 
وأشارا إلى أن المعرض يشتمل على العديد من الأنشطة والبرامج والجوائز وسيتخلله العديد من الندوات وورش العمل.. مؤكدين أن المعرض حافل بالعديد من البرامج الهادفة إلى تعزيز ثقافة العمل الريادي في أوساط الشباب والمؤسسات والشركات بما يسهم في رفد الإقتصاد الوطني.
 
كما القيت كلمات من ممثلي الجهات والمؤسسات والشركات المشاركة في المعرض، أكدت أهمية إقامة مثل هذه المعارض للتعريف والترويج للمؤسسات والشركات الرائدة ومنتجاتها وتبادل الخبرات والتشبيك فيما بين رواد الأعمال والشركات والمؤسسات.