إحياء الذكرى الرابعة لاستشهاد عبدالقادر هلال

السبت, 10-أكتوبر-2020
 
 
نظمت أمانة العاصمة مساء اليوم فعالية بالذكرى الرابعة لاستشهاد أمين العاصمة السابق عبد القادر علي هلال واللواء علي بن علي الجايفي واللواء علي أحمد الذفيف وعبدالرحمن مداعس والمهندس صادق الجريزع ورفاقهم، بقصف طيران العدوان للصالة الكبرى في الثامن من أكتوبر 2016م.
 
وفي الفعالية أكد عضوا المجلس السياسي الأعلى أحمد الرهوي وجابر الوهباني، أن جرائم العدوان منذ ست سنوات لن تزيد الشعب اليمني إلا صموداً واستبسالاً وانتصارا في معركته التي يخوضها ضد العدو الأمريكي السعودي.
 
وأشارا إلى أن مجزرة الصالة الكبرى وغيرها من جرائم دول العدوان لن تسقط بالتقادم وسيأخذ الشعب اليمني بثأره من القتلة والمجرمين.
 
ولفت الرهوي والوهباني إلى أهمية تعزيز الصمود والاصطفاف والتلاحم وإسناد الجبهات بالرجال والعتاد دعماً ومساندة للانتصارات التي يسطرها أبطال الجيش واللجان الشعبية في مختلف جبهات الكرامة.
 
بدوره أشار نائب رئيس الوزراء لشؤون الأمن والدفاع الفريق ركن جلال الرويشان، ووزير الصناعة عبدالوهاب الدرة، إلى أن جرائم العدوان لن تنال من صمود وثبات الشعب اليمني، الذي سيظل يقدّم التضحيات تلو التضحيات وقوافل العطاء والبذل للدفاع عن الوطن وسيادته.
 
وأوضحا أن إحياء ذكرى مجزرة الصالة الكبرى والتي استهدفت رجال الدولة وغيرها من جرائم تحالف العدوان بحق المدنيين، رسالة بصمود وثبات الشعب اليمني ومواصلته في معركة التحرر والنضال ضد العدوان والغزاة والمحتلين حتى تحقيق النصر.
 
ولفت الرويشان والدرة، إلى أن مجزرة الصالة الكبرى جريمة حرب إبادة جماعية مكتملة الأركان، تتنافى مع القيم والمبادئ والأعراف والمواثيق والقوانين الدولية والإنسانية .. لافتاً إلى أن المجتمع الدولي رغم إدراكه لبشاعة وحجم الجريمة إلا أنه لم يحرك ساكناً في محاسبة ومحاكمة مرتكبي هذه الجريمة وغيرها.
 
تخلل الفعالية بحضور أمين العاصمة حمود عباد وأعضاء من مجلسي النواب والشورى، وعضوي الهيئة الإدارية بمحلي الأمانة