اختتام ورشة العمل الخاصة حول استخدام الطحين المركب في انتاج الخبز

صنعاء 16 سبتمبر 2020م

أكد المشاركون في ورشة العمل الخاصة حول استخدام الطحين المركب في انتاج الخبز التي نظمتها وزارة الصناعة والتجارة بضرورة العمل على نشر وترسيخ ثقافة انتاج واستخدام الطحين المركب بين اوساط المجتمع عبر كافة وسائل الاعلام والخطباء والمرشدين ومنظمات المجتمع المدني .

وأوصى المشاركون بالتدرج في التقليل من استخدام الدقيق الابيض لما فيه من اضرار صحية على المستهلك واضرار اقتصادية على البلد نتيجة الاستيراد وعدم استخدام الحبوب المحلية وكذا وتفعيل دور السلطات المحلية والمنظمات المجتمعية بالتعاون مع مكاتب الوزارة بالمحافظات لمتابعة تطبيق هذا التوجه .

ودعا المشاركون الدولة والحكومة على وضع التشريعات اللازمة لتنفيذ انتاج واستخدام الطحين المركب وتفعيل وتطبيق المواصفة القياسية اليمنية الخاصة برغيف الخبز وتشجيع المطاحن المركزية على انتاج الطحين المركب بكميات كبيرة تلبي احتياج طلب المخابز.

وشدد المشاركون في الورشة على ضرورة وضع الاليه المناسبة لتشجيع المزارع على زراعة وانتاج الحبوب المحلية وحمايته من التعرض للخسائر ضمانا للاستمرار والاستفادة من الابحاث الموجودة في الجامعات ومراكز البحوث والدراسات في هذا المجال والتنسيق معها فيما يتعلق بإمكانية استغلال بحوث التخرج للطلاب في هذا المجال التي ترتبط وتصب في تطوير زراعة وانتاج الحبوب واثرها على الاقتصاد الوطني.

كما أوصى المشاركون في الورشة بتشجيع الاستثمار في انشاء مخابز آلية حديثة تلتزم بالاشتراطات الصحية وتطبيق المواصفة القياسية المعتمدة لإنتاج رغيف الخبز مما يعكس ذلك على استقرار الوضع التمويني والسعري لهذه السلعة الأساسية في حياة المواطن و ضرورة ان تكون المرافق الحكومية هي القدوة في استخدام الخبز الناتج عن الطحين المركب مثل المستشفيات والمدارس والمصانع والمنشآت المختلفة.

كما حث المشاركون على إعادة تشغيل معمل مختبرات الخبز التابع للمؤسسة الاقتصادية والهيئة العامة للبحوث والإرشاد الزراعي والجامعات لتحديد الاليات المناسبة لعملية الخلط للطحين وفق المعايير العلمية وكذا توعية المخابز والافران بتخفيف استخدام التخمير وعدم استخدامها بشكل مفرط بغرض الاسراع في الانتاج .

وثمن المشاركون جهود وزارة الصناعة والتجارة في إقامة هذه الورشة .. مؤكدين ضرورة الاستمرار في إقامة هذه الدورات التدريبية والبرامج التوعوية لتدريب أصحاب المخابز والأفران على تقنيات إعداد وتطبيق تجربة خلط الحبوب ونشر الوعي الاستهلاكي الصحي عن استخدام الطحين المركب تعزيزاً للفائدة الصحية وتشجيع المنتج الوطني .

وفي الاختتام أكد وزير الصناعة والتجارة عبد الوهاب يحيى الدرة أنه سيتم دراسة توصيات ومخرجات الورشة والعمل على تنفيذها وصولا لتحقيق أهدافها .

وأشار إلى أهمية نشر الوعي المجتمعي للمستهلك بأهمية منتجات الطحين المركب من النواحي الغذائية والفوائد الصحية .

وشدد على ضرورة الالتزام من قبل أصحاب المخابز والافران بمعايير الاشتراطات الصحية والأسعار والأوزان المحددة وكذا إدخال الطحين المركب في إنتاج الخبز بالنسب المحددة .

أوضح مستشار وزارة الصناعة للملكية الفكرية وحماية المستهلك محمود النقيب ومدير عام استقرار الأسواق خالد الخولاني ومدير عام حماية المستهلك عبد الله الضاعني ان تنظيم وإقامة هذه الأنشطة والبرامج التدريبية والتوعية يهدف الى رفع نسبة الوعي لدى عموم المستهلكين بالفوائد الصحية للطحين المركب وتعزيز أنماط الإستهلاك الصحية .

وأشارت إلى أهمية التكامل في الجهود بين مختلف الأجهزة الحكومية والقطاع الخاص لتشجيع الانتاج الوطني ورفع مستواه والسعي لتحقيق الاكتفاء الذاتي تدريجياً من خلال تشجيع تنفيذ مشاريع التمويل للمزارعين .

وحثت الكلمات على ضرورة تحقيق حماية الانتاج الوطني والعمل على إستبدال الدقيق الأبيض جزئياً بالذرة الرفيعة والنخالة والحد من استيراد الحبوب تدريجياً وبما ينسجم مع توجهات الحكومة لإيجاد بيئة صحية سليمة لجمهور المستهلك .

وكانت الورشة استعرضت أوراق عمل الأولى حول القيمة الغذائية الطحين المركب للدكتور عدنان عبده القباطي تناولت أهمية الطحين المركب واستخداماته والعوامل الاقتصادية المحددة لانتاجه والقيمة الغذائية له والفوائد الصحية منه فيما تضمنت الورقة الثانية حول تقانة الطحين المركب وفوائدها وكيفية إعدادها ومعالجتها والمحاصيل الزراعية المستخدمة في الطحين المركب ودورها في تقليص حجم الفجوة الغذائية من الحبوب