وزير الصناعة : منع دخول سفن النفط انتهاك صارخ للمواثيق والقانون الانساني الدولي

صنعاء 13 يونيو 2020م

أكد وزير الصناعة والتجارة عبد الوهاب يحيى الدرة أن احتجاز سفن النفط والغذاء من قبل تحالف العدوان انتهاك صارخ للأعراف والمواثيق والقانون الإنساني الدولي وينذر بكارثة إنسانية.

وقال وزير الصناعة والتجارة في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية سبأ " ان ما يقوم به تحالف العدوان من احتجاز لسفن المشتقات النفطية والمواد الغذائية جريمة كبرى في حق الشعب اليمني وانتهاك صارخ للأعراف والمواثيق والقانون الانساني الدولي من شأنه أن يتسبب في أوضاع كارثية في كافة مناحي الحياة وتوقف المنشآت الصناعية والتجارية ".

ولفت إلى أن استمرار العدوان والحصار البري والجوي والبحري على اليمن واحتجاز سفن المشتقات النفطية سيؤدي إلى توقف جميع القطاعات الحيوية المرتبطة بحياة المواطنين اليومية كالصحية والمياه والصرف الصحي والكهرباء والصناعات الغذائية والدوائية بالإضافة إلى تفاقم الأوضاع الاقتصادية والمعيشية للمواطنين وزيادة انتشار الأمراض والأوبئة خاصة مع انتشار جائحة كورونا .. داعياً إلى الإفراج الفوري عن المشتقات النفطية المحجوزة منذ شهور من قبل تحالف العدوان وعدم المساس بالوقود والمشتقات النفطية لما تمثله هذه السلعة من أهمية خاصة في تشغيل كل مناحي الحياة كالمصانع والمستشفيات ونقل السلع والخدمات وارتباط هذه السلعة بحياة المواطن اليومية .

وطالب الوزير الدرة المجتمع الدولي والأمم المتحدة وكافة المنظمات الإنسانية الدولية القيام بمسئولياتها الأخلاقية والخروج من صمتهم تجاه ما يتعرض له الشعب اليمني من عدوان وحصار على مدى خمس سنوات والضغط على دول العدوان بوقف عدوانهم ورفع حصارهم على اليمن والسماح لسفن الغذاء والدواء والنفط بالدخول إلى البلاد تفادياً لحدوث كارثة إنسانية سيتحمل الجميع تبعاتها.

وجدد التأكيد على ضرورة تحييد الاقتصاد والقبول بالمبادرات التي أطلقها المجلس السياسي الأعلى وحكومة الانقاذ والغرف التجارية والصناعية بهذا الخصوص والنظر للقضية الاقتصادية بعين الحيادية .