وزير الصناعة يعلن دعم وتبني مشروعي السعر الموحد والمفاعل الهيدروليكي

صنعاء 8 يونيو 2020م

أعلن وزير الصناعة والتجارة عبد الوهاب الدرة اليوم، عن دعم وتبني مشروعي السعر الموحد والمفاعل الهيدروليكي اللذين شاركا في الموسم الثاني للمسابقة الوطنية لرواد المشاريع الابتكارية.

وأكد الوزير الدرة خلال لقائه بصنعاء المبتكرين ياسر سعد الدين ومالك البخيتي أن دعم وتبني هذين المشروعين يأتي في إطار اهتمام الدولة والحكومة بالمبدعين والمبتكرين ورعايتهم وتبني مشاريعهم انطلاقاً من الرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية الحديثة..

وأشار إلى أن الوزارة تحرص على تحفيز المبدعين لتوفير بدائل لمتطلبات البناء والتنمية وتجاوز تداعيات وآثار الحصار والعدوان، مشيداً بهذين المشروعين وكافة المشاريع الابتكارية التي شاركت في الموسمين الأول والثاني التي أقامتها الوزارة بهدف تشجيع المخترعين وتبادل الخبرات وتطوير الأبحاث ونشر ثقافة الاختراع في المجتمع والاستفادة منها في تطوير الصناعات الوطنية .

ودعا وزير الصناعة كافة المبتكرين والمبدعين إلى الاستمرار في تطوير مشاريعهم والاستفادة من ملاحظات لجان التحكيم واللجان العلمية .. مؤكداً أنه سيتم تبني المشاريع القابلة للتنفيذ سواء عن طريق الوزارة أو الجهات الحكومية والجامعات والمؤسسات الأكاديمية والعلمية أو البحث عن جهات راعية من القطاع الخاص لإخراج المشاريع إلى حيز التنفيذ .

وفي اللقاء الذي حضره مدير عام نظم المعلومات بالوزارة أروى القباطي ومدير عام استقرار الأسواق خالد الخولاني، استعرض المبتكر ياسر أحمد سعد الدين مشروعه "السعر الموحد" الذي يهدف إلى توحيد أسعار المنتجات الغذائية والصحية في جميع منافذ البيع وعدم التلاعب بالأسعار التي تقرها الوزارة إضافة إلى متابعة السوق من المنتجات المهربة والمزورة وعدم إتاحة الفرصة للتلاعب بالأسعار من قبل التجار ومنافذ البيع.

 ولفت إلى أن المشروع سيتيح للدولة وأجهزتها المختلفة المتابعة المستمرة للسوق والسوق السوداء ومتابعتها عن بعد لتوفير الجهد والتكلفة الكبيرة للنزول الميداني.. مؤكداً أن هذا التطبيق سيكون متاحاً للجميع عبر كافة أنواع الهواتف.

وثمن المبتكر سعد الدين جهود وزارة الصناعة والتجارة في إقامة وتبني المسابقة ودعم المبتكرين والمبدعين وتقديم التسهيلات لهم لإخراج مشاريعهم إلى حيز التنفيذ وبما يسهم في خدمة الوطن .  

فيما قدم المبتكر مالك البخيتي عرضاً لمشروع المفاعل الهيدروليكي ذاتي الدفع الذي يعد أول تطبيق عملي لقانون مالك البخيتي لتكبير طاقة الضغط الناتجة من إجبار المياه على التحرك رأسيا عكس الجاذبية الأرضية لإنتاج الطاقة الكهربائية بنظام متناسق ومتكامل يُحاكي نظام حركة المجموعة الشمسية .

وأشار إلى أنه وضمن مشروعه الابتكاري توصل إلى دمج المعادلات الخاصة بالقوى الضاغطة مع المعادلات الخاصة بقوى الرفع المتعدد وذلك لإيجاد قيمة النقطة الحرجة الخاصة بتشغيل النموذج الخاص بالمفاعل الهيدروليكي المدعوم من وزارة الصناعة والتجارة .

وأوضح البخيتي أن النموذج الأولي لمشروعه يجري تنفيذه في الوزارة لتوليد الكهرباء وتغطية جزء من احتياجاتها .. مثمناً الدعم لمشروعه وكافة المشاريع الابتكارية للشباب والمبدعين.

هذا وقد تم تكليف لجنة من المختصين في الوزارة لاستكمال كافة الترتيبات والإجراءات لتبني المشروعين ومتابعة تطويرهما وإنجازهما .