مناقشة التعاون بين وزارتي الصناعة والزراعة لدعم مشاريع المبتكرين في المجال الزراعي

صنعاء 23 فبراير 2020م (سبأ)

ناقش اجتماع عقد اليوم بصنعاء برئاسة وزيرا الصناعة والتجارة عبد الوهاب يحيى الدرة والزراعة والري المهندس عبد الملك قاسم الثور جوانب التعاون بين الوزارتين لدعم مشاريع المبتكر اليمني في المجالات الزراعية وتطويرها والاستفادة منها  .

كما استعرض اللقاء بحضور مستشار الرئاسة الدكتور عبد العزيز الترب ونائب وزير الصناعة والتجارة محمد أحمد الهاشمي ووكيل الوزارة لقطاع التجارة الخارجية عبد الله عبد الولي نعمان ومسئولي اتحاد منتجي الدواجن المشاريع التي شاركت في المسابقة الوطنية لرواد المشاريع الابتكارية في المجال الزراعي وخاصة مشروعي إنتاج وتحسين وتسويق منتج طبي مستدام لعدد 2 مليون شجرة لوز ومشروع إنتاج أعلاف الدواجن من الخامات المحلية .

وفي الاجتماع أكد وزير الصناعة والتجارة أن هذا اللقاء يأتي ضمن سلسلة من اللقاءات المتخصصة التي تنظمها الوزارة وتضم الجهات والمؤسسات الرسمية ومؤسسات وشركات القطاع الخاص والمؤسسات الأكاديمية مع المبتكرين المشاركين في الموسم الأول من المسابقة الوطنية لرواد المشاريع الابتكارية  التي تبنتها وأقامتها الوزارة بهدف بحث تبني هذه الجهات للمشاريع ورعايتها للمبتكرين عملياً.

واشار إلى أن هذه الاجتماعات واللقاءات  التي تتم مع مختلف الجهات تأتي ضمن البرنامج العملي والتنفيذي لأهداف المسابقة في تشجيع المخترعين بعرض أفكارهم والتعريف باختراعاتهم وتقييمها والاستفادة من تبادل الخبرات وتطوير الأبحاث ونشر ثقافة الاختراع وإيجاد ثقافة اجتماعية تستفيد من الاختراعات وتحقيق الغايات المنشودة منها في إخراج المشاريع الابتكارية إلى حيز النور لإيجاد شراكة حقيقة بين المخترعين والمنتجين والمصنعين والدولة للخروج بمنتج يمني متميز يلبي احتياجات السوق المحلية في جميع المجالات الصناعية والزراعية والصحية والتقنية وكذا تطوير الصناعات الوطنية .  

وبين أن الوزارة أقرت إقامة هذه المسابقة بشكل سنوي في إطار تنفيذ الرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية الحديثة التي تؤكد على أهمية دعم المبتكرين والمخترعين والشباب المبدعين في شتى المجالات وتشجيعهم على الإنتاج والابتكار العلمي والتأكيد على إسهامات الشباب والمبتكرين في تحقيق نقلة متميزة لليمن في المجالات الاجتماعية والاقتصادية والتنموية ودعم طموحاتهم وتنميتها.

ودعا الوزير الدرة منتجي الدواجن إلى الاستفادة من مشروع إنتاج أعلاف الدواجن من الخامات المحلية وتخفيف فاتورة الاستيراد بما يعود بالنفع والفائدة على الوطن والمواطن .

وثمن الوزير الدرة تعاون وزارة الزراعة والري وكافة الجهات المعنية ودعمها ورعايتها للمبتكرين ومشاريعهم المختلفة لتحقيق الفائدة للجميع والاستثمار في إيجاد البدائل لمتطلبات البناء والتنمية وتجاوز تداعيات الحصائر والعدوان الجائرين على البلاد.

من جهته أكد وزير الزراعة والري الاستعداد لدعم هذه المشاريع وتقديم كافة التسهيلات اللازمة لتطويرها والاستفادة منها في التنمية الزراعية .. مشيداً بما حققته المسابقة الوطنية لرواد المشاريع الابتكارية من نجاحات ومشاريع تهدف إلى إيجاد البدائل من الخامات المحلية للتقليل من فاتورة الاستيراد للمنتجات في كافة المجالات ومنها المجال الزراعي.

وأشار إلى أهمية التوسع في زراعة اللوز باعتباره من المحاصيل النقدية الهامة والتي لا تحتاج على المياه لأنه من المحاصيل المطرية .. لافتاً إلى تجربة الوزارة في  إحلال زراعة أشجار البن بدلاً عن زراعة أشجار القات في عدد من المناطق والتي لاقت تعاوناً كبيراً .

من جانبه اشار نائب وزير الصناعة والتجارة إلى أن الوزارة دشنت الموسم الثاني للمسابقة الوطنية لرواد المشاريع الابتكارية " المبتكر اليمني 2020م وعملت على تطويرها وتوسيعها لتشمل مجالات أكثر بما يتيح الفرصة للتنافس بين المبتكرين والمخترعين في مجالات تخصصهم .

وأشار إلى ان الوزارة ستواصل الجهود لرعاية المخترعين والمبدعين والمبتكرين بشكل متواصل واستثمار إبداعاتهم وترجمتها على أرض الواقع والاهتمام بالبحث العلمي باعتباره خيارا وطنيا استراتيجيا.. داعياً كافة الجهات المعنية إلى التفاعل مع المبدعين وتبني مشاريعهم الإبداعية وإخراجها إلى التنفيذ العملي علي ارض الواقع . فيما استعرض المبتكر فاضل المطري فكرة مشروع انتاج وتحسين وتسويق منتج طبيعي مستدام لعدد 2 مليون شجرة لوز ذات صنف جيد وانتاج سماد بلدي بكمية 150 الف طن سنوياً لزيادة وتحسين المحصول  وتسويق وتصدير 10 الاف طن سنوياً من محصول اللوز الطبيعي ذات جودة عالية طبقا لمواصفات التسويق العالمية وكذا إيجاد فرص عمل وتامين سبل العيش المستدام وتحسين المعيشة الاقتصادية لعدد 20 ألف أسرة ستستفيد من المشروع .

وثمن الاهتمام والدعم للمشروع من الجهات المختصة وخاصة وزارتي الصناعة والتجارة والزراعة والري. واقر الاجتماع تدشين مشروع إنتاج 2 مليون شجرة لوز خلال الأسبوع القادم في إطار الاحتفالات بموسم التشجير .