وزير الصناعة يدشن بصنعاء مشروع ابداع شباب تكنولوجيا اليمن

صنعاء ٢١ نوفمبر ٢٠٢٠م 
 
 دشن وزير الصناعة والتجارة عبد الوهاب يحيى الدرة اليوم بصنعاء مشروع ابداع شباب تكتولوجيا اليمن لرواد الأعمال الشباب في مجال التكنولوجيا الرقمية والهندسية .
 
 
وفي التدشين أشاد وزير الصناعة والتجارة بهذه المشاريع والانجازات الشبابية التي تؤكد ابداعات الشباب اليمني وطموحاتهم ومثابرتهم وانهم لم يقفوا مكتوفي الايدي رغم صعوبات الحصار والعدوان. 
 
وتطرق الى جهود الوزارة في إطلاق المسابقة الوطنية لرواد المشاريع الابتكارية لإتاحة الفرصة للشباب والمبدعين للمساهمة في تحول اليمن من مجرد مجتمع مستهلك وتابع إلى مجتمع منتج ومساهم في تطوير التكنولوجيا خاصة وقد عاش المواطن اليمني سنوات من الحصار الجائر  دفعته للإبتكار والبحث عن البدائل وإثبات قدراته الإبتكارية .
 
ولفت إلى أهمية هذه المسابقة في اكتشاف المواهب والأفكار  لتطوير الصناعة المحلية والاستغناء تدريجياً عن استيراد كثيرا من الادوات والمعدات والاعتماد على الذات وايجاد صناعة محلية تتوافق بشكل اكبر مع احتياجات المواطن اليمني وتلبي احتياجاته.  
 
ودعا الوزير الدرة القطاع الخاص وكافة مؤسسات التمويل إلى رعاية وتشجيع المبدعين والمبتكرين ورواد الاعمال الشباب والاهتمام بهم وتبني ابتكاراتهم واختراعاتهم وتوجيهها بما يخدم أولويات التنمية الشاملة المستدامة ويحقق أهدافها .. مؤكدا استعداد الوزارة لتقديم كافة أوجه الدعم والتسهيلات بما من شأنه تحقيق طموحات الشباب والمبدعين ورواد الأعمال وتنفيذ مشاريعهم في مختلف المجالات ومنها المجال التكنولوجي.
 
وحث على أهمية التنسيق مع وزارة التعليم العالي والجامعات الحكومية والخاصة لتنفيذ برامج مشتركة للاستفادة من خبرات وتجارب الجامعات والمراكز والمؤسسات الأكاديمية .
 
فيما ألقيت كلمات من قبل مدير عام مركز المعلومات بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور فؤاد عبد الرزاق ورئيس جامعة الرازي الدكتور خليل الوجيه ووكيل محافظة صنعاء لقطاع الاستثمار يحيى جمعان وعضوا لجنة تحكيم المسابقة الوطنية لرواد المشاريع الابتكارية عميد المخترعين اليمنيين المهندس محمد العفيفي والمهندس غمدان الانسي ومديرة المشروع المهندسة إلهام العواضي تناولت أهمية دور الشباب ورواد الأعمال في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية من خلال مشاريعهم المختلفة .. مبينة أن تقنية المعلومات أصبحت صناعة لاتقل أهمية عن الصناعات النفطية والزراعية وغيرها .
 
وتطرقت الكلمات إلى أهمية واثر تكنولوجيا المعلومات على تطوير الاقتصاد الوطني ومواكبة التطورات الهائلة في هذا المجال. 
 
وأكدت الكلمات أهمية دعم المبادرات الشبابية ومشاريع رواد الأعمال وتأهيل الشباب بمهارات التكنولوجيا ليتمكنوا من الإسهام في تنمية البلد وتطورها.. لافتة إلى أن الشباب هم الثروة الحقيقية للبلدان. 
 
وأشادت الكلمات بجهود وزارة الصناعة والتجارة في تبني وإقامة المسابقة الوطنية لرواد المشاريع الابتكارية ودورها في دعم وتشجيع الشباب والمبدعين ورعايتهم .
 
كما تم خلال التدشين تكريم عميد المخترعين اليمنيين المهندس محمد العفيفي  والطالب المبتكر مشير بشير الحزمي الذي قام بتصميم العديد من المجسمات والمشاريع المختلفة رغم صغر سنه.
 
إلى ذلك اطلع وزير الصناعة والتجارة ومرافقوه على أنشطة مشروع ابداع شباب تكنولوجيا اليمن وحاضنة الأعمال . 
 
واستمعوا إلى شرح حول أنشطة المشروع وأقسامه المختلفة التي تشمل التدريب والتأهيل ومساعدة طلاب الهندسة على تنفيذ مشاريع التخرج وقسم البرمجيات وتقنية المعلومات والديكور الداخلي والجرافكس والوسائط الرقمية .
 
وثمن الوزير الدرة إقامة مثل هذه المشاريع الشبابية.. مؤكدا أن صناعة تقنية المعلومات تحتل مكانة متميزة ولها أهميتها في اقتصاديات البلدان والعالم بشكل عام .